2013/11/19

بمناسبة اليوم العالمى لدورات المياه... خرائط إحصائية للمشكلة بمصر

تسلط الأمم المتحدة اليوم الضوء على مشكلة غياب مرفق الصرف الصحى عن عدد كبير من سكان العالم. فبمناسبة "اليوم العالمى لدورات المياه" تنشر المدونة خرائط إحصائية تصور مشكلة الدورات المشتركة وقصور الصرف الصحى بمصر والتى كانت شرارة إحتجاجات عدة من قبل الأهالى فى عدد كبير من المحافظات > للإطالع على هذه الإحتجاجات إضغط هنا

تصور الخريطة الأولى، التوزيع الجغرافى لمليون و300 ألف أسرة تسكن بمسكن من غرفة أو إثنان. فغالبية هذه الأسر تسكن بمساكن إيواء تكون الدورات بمبنى منفصل بما يعرض النساء والأطفال إلى أخطار التحرش خاصة فى الليل، أو تكون هذه الغرف السكنية بوحدات سكنية تم تقسيمها حيث تشترك أكثر من أسرة فى دورة المياه.



الخريطة الثانية تصور نحو 8 مليون و600 ألف أسرة غير متصلة بصرف صحى محسّن، أى يتم الصرف على بيارات أو ترانشات او شبكات أهلية تصب مياه صرف غير معالجة بالمصارف والترع، وترفع من منسوب المياه الجوفية الذى يوثر على سلامة المبانى وصحة السكان. الخريطة توضح أن غالبية هذه الأسر بالدلتا والصعيد.


الخريطة الثالثة تصور أكثر من 600 ألف أسرة غير متصلة بأى وسيلة للصرف الصحى، وتتركز هذه الاسر بسوهاج والشرقية.

لتضمين حقنا فى المرافق وفى سكن آدمى وكريم
 للمزيد عن قضية الصرف الصحى، تصفحوا أرشيف الأخبار

للمزيد عن معاناة الأهالى من مشاكل الصرف وإستكشاف تقنيات ملائمة لحل المشكلة، إتفرجوا على فيلمنا

للمزيد من التفاصيل عن قضايا العمران إقروا كتابنا


No comments:

Post a comment

شارك برأيك