2011/09/29

مسابقة مدينة25 يناير = مدينة لتأليه مبارك

فى مسابقة معمارية/عمرانية جديدة إسمها "25 يناير ... مدينة الحلم" فيها يطرح للمتسابق تصميم ما يشأ من إلهامه لمجتمع مثالى فى صحراء مصر بغرض الخروج من الوادى المتزاحم. لو كان الموضوع على كده وبس، كنت إنتقدت فكر إعادة توزيع البنى آدمين كأنهم قطع شطرنج يترموا مطرح ما صاحبهم عاوز. آه، لازم نلاقى حلول للبناء على الأراضى الزراعية وتكدس المدن المصرية، بس معلش، المدن الجديدة أثبتت فشلها،   فبعد إنفاق نحو 500 مليار جنيه من ضرايبنا ودخلنا القومى على مدار ال30 سنة الماضية،2% فقط من سكان مصر يعيشون فيها اليوم - طيب ال98% إتصرف على مدنهم القائمة كام؟

المهم، الموضوع الآخر الكامن داخل المسابقة الفانتازية دى هو أن "المدينة الحلم" موجودة بقالها سنين لكن فى أثواب مختلفة.


بعد الثورة مباشرة روج لها صاحبها، د. أحمد راشد، بإسم "مدينة 25 يناير" لتكون عاصمة مصر الجديدة فى الصحراء الغربية، بعيدة نحو 300كم من القاهرة هروبا من إزدحامها، آملا تنمية الأقطار الخالية المصرية كجزء من رؤية ممر التنمية. 

مدينة الثورة لكن بلا ثوار؟ المعروف أن فكر نقل العاصمة خلفه فكر عزل الشعب عن السلطة، فمدينة "برازيليا" للمعمارى أوسكار نايمير كان مغزاها الكامن نقل السلطة بعيدا عن مجمع الشعب البرازيلى الثائر فى خمسينيات و ستينيات القرن الماضى. "كانبرا"، "أنقرة" ومثيلاتهم كان غرضهم منع الشعب من ممارسة حقه فى إعتراضه على الحكومة، فإزاى أول مجتمع عمرانى جديد بعد الثورة يبقى نقل العاصمة؟

أقولكم إزاى. فكرة د. راشد لنقل العاصمة كانت موجودة من قبل الثورة، ومثل أفكار كثيرة، أخذت وقتها للتبلور، ولكن الفرق هنا أن  "مدينة 25 يناير" هى هى "مدينة المستقبل" ،وكلنا عارفين مين كان بيحب يحشر كلمة "مستقبل" فى كل مشاريعه؟ وده فيديو عنها

لو الفيديو إختفى من على يوتيوب، أنا عندى منه نسخة

No comments:

Post a comment

شارك برأيك