2012/08/03

د. طارق وفيق، وزير الإسكان بحكومة هشام قنديل

يأتى الدكتور طارق وفيق على رأس الوزارة المعنية بالإسكان والعمران بعد سلسلة من الوزراء تمتد من فترة الإنفتاح والذين عملوا على تسليع السكن ودفع قطاع التشييد والمقاولات على حساب حماية حق المواطن فى السكن الملائم والمتكامل، حيث تدهورت مدننا وقرانا وبات بها درجات كبيرة من الحرمان والخطورة. فى نفس الوقت يتسلم وفيق وزارة تم عسكرة أهم المواقع بها كما أن إخترقها الفكر النيولبرالى من خلال عدة شراكات وتوصيات للبنك الدولى وجهات ممولة أخرى. فهل سيمضى وفيق على نهج سالفيه؟



خلفيته المهنيةi
تخرج وفيق من قسم عمارة، كلية الهندسة، جامعة القاهرة، ليصبح ثانى وزير إسكان منذ السبعينيات من خريجى جامعة القاهرة (الآخر هو المغربى)، وثانى وزير معمارى (الآخر هو البرادعى). فالدكتور وفيق أيضا أول وزير يأتى من دائرة التخطيط العمرانى حيث أنه حصل على الدكتوراه فى الموارد الطبيعية والتخطيط من جامعة كولورادو بأمريكا وهو أستاذ بكلية التخطيط العمرانى جامعة القاهرة، وعضو بالمجلس الأعلى للتخطيط العمرانىii. خبرة وفيق الأساسية فى مجال التخطيط البيئى والعمرانى والإقليمى فى مصر، والدول العربية والأفريقية من خلال عمله مع منظمات الأمم المتحدة ومكتبه الإستشارى الخاص.

الكلام كله يشير انه وزير تكنوقراط من الدرجة الأولى، فمجال العمران يحتاج إلى وزير مهتم وملم بالتخطيط والموارد و يمكن أن تدفع صلته بالمجلس الاعلى للتخطيط العمرانى عملية التنسيق بين الوزارات الأخرى المعنية بالعمران كوزارة الكهرباء والزراعة والرى، ووزارة المياه والمرافق المستحدثة. ولكن ما هى سياساته ومدرسة فكره؟

خلفيته السياسية
بالإضافة إلى خلفيته التكنوقراطية فيأتى وفيق إلى الساحة من باب لجنة سياسات حزب الحرية والعدالة مما جعله بدون شك محسوب على جماعة الإخوان المسلمين، وبذلك سياساتهم الإقتصادية القائمة على إقتصاديات السوق والنيولبرالية. فقام وفيق بتجهيز البعد الإقليمى والعمرانى لمشروع النهضةiii. وفيق له أنشطة تنموية أخرى، فهو عضو مجلس نقابة المهندسين، بعد فوز الإخوان بأغلب مقاعدها، وهو الأمين العام لمنتدى الحوار والمشاركة من أجل التنميةiv وعضو المركز العربى للدراسات العمرانية والبيئية وكتب كتاب يحلل الحوار المجتمعى فى مصر.

فبعد معرفة خلفيته المهنية والسياسية، ماذا يمكننا إستنتاجه عن تأثير وزير الإسكان الجديد عن العمران فى مصر...

التخطيط الإقليمى: مصر 2052 والتخطيط الفوقى
رسب وفيق فى أول إختبار له حيث أشار فى أوائل التصريحات له بعد توليه المنصب أنه سيقوم بتفعيل مخطط مصر 2052 الذى يهدف إلى إستثمار كل بقعة فى البلاد بغرض التنمية v. بلا شك فالتخطيط الإقليمى فى غاية الأهمية، ولكن مصر 2052 مبنى على مدرسة فكر التخطيط الفوقى الذى يتجاهل خبرات وآراء المجتمعات التى تسكن مناطق التخطيط، وتتجاهل أيضا التشاور والحوار مع المواطنين الذين من المفترض أن يقومون بالهجرة إلى وتوطين هذه المناطق الجديدة. فكنت أتمنى أن يكون التخطيط الفوقى الذى حدثنا منذ الستينيات عن "إعادة توزيع السكان فى أنحاء البلاد" و"الخروج من الوادى الضيق" من خلال مشاريع قومية مثل الوادى الجديد، وتوشكى وترعة السلام والمدن الجديدة. فجميع هذه المشاريع فشل فى تحقيق أية من أهدافه الإجتماعية، كما أنه أضفى بعبء إقتصادي كبير على ميزانية الدولة وعمق من مديونيتها الداخلية والخارجية. فأنا غير متفائل من هذا الإتجاه إذا إستمر دون مشاركة المجتمع، ودون تحديد أهداف عملية قائمة على العدالة الإجتماعية.

التخطيط العمرانى: مجتمعات محرومة وفى خطر
المعروف أن مدننا وقرانا تشكوا من الحرمان من الخدمات الأساسية مثل الكهرباء والمياه، والخدمات الإجتماعية كالمستشفيات والمدارس، كما أن توجد أخطار مختلفة بمدننا مثل العقارات التى تنهار تلقائيا، وأماكن معرضة لإنهيارات صخرية، وأماكن أخرى معرضة للتلوث القاتل. فكيف سيتعامل الوزير الجديد مع هذه المشاكل؟

يشير وفيق إلى إستكمال المخططات الموضوعة طبقا لقانون البناء الموحد رقم 119 لسنة2008، وهى الأحوزة العمرانية. فالمعروف أن هذا القانون به مشاكل كثيرة وقد تم طرح عدة مقترحات لتعديله من قبل المحافظات وديوان الإسكان ومنظمات حقوقية، فما التعديلات التى سيقوم بها حتى تهدف هذه المخططات إلى خفض مستوى الحرمان والخطر بمدننا؟ هل سنرى تفعيل لمرصد العمران القومى وصندوق تطوير العشوائيات للنهوض بالعمران؟ فوفيق هو من مدرسة المعايير العمرانية وعمل مع برنامج الموئل بالأمم المتحدة الذى تبنى منهج المؤشرات العمرانية كطريقة لتقييم العمران وإحتياجاته للتنميةvi. ولكن برنامج الموئل هو أيضا فى دائرة النقض من الحقوقيين الذين يرون أن هدفه "مدن دون عشوائيات" أتاح لحكومات عدة منها الهند ومصر، الضوء الأخضر لطرد وتهجير الغلابة من المدن للقضاء على ظاهرة العشوائيات، بدلا من تطوير الأحياء المحرومة والخطرة دون تهجير مجتمعها وإحترام حقهم فى السكن وفى المدينةvii.

الإسكان: بين الحق فى السكن وبيزنس السوق العقارى
فى العصر الذى بات السكن فيه سلعة وليس حق، صرح وفيق بأنه سيستمرفى ويفعل مشروع المليون وحدة سكنية الذى بدأه سالفه، د فتحى البرادعىviii، والذى لم يتم بناء أى وحدة منه فى عامه الأول 2011-2012 وتم تقليص هدفه الأصلى لعام 2012-2013 إلى 68 ألف وحدة منها 20 ألف وحدة تقوم بتفيذها القوات المسلحة. فحتى الآن بات عجز المشروع 330 ألف وحدة، كما أن لا توجد دراسات متاحة تشرح آليات تمويل هذا المشروع وحصص توزيع الوحدات بين المحافظات، وأنواع التخصيص المتاحة من بين الإيجار والتمليك والتمويل العقارى. كما أن لازال قانون الإسكان الإجتماعى الجديد حبيس مجلس الشعب المنحل والذى كان من المفترض أن يقوم بإصلاح ثغرات مشاريع الإسكان القومى الماضية التى أدت إلى الفساد فى تخصيص الوحدات.

الأهم من هذا أن مشاريع الإسكان القومى لن تقوم وحدها بحل الأزمة الحقيقية وهى ضعف القوة الشرائية للمواطن المصرى وعزوف القطاع الخاص – الرسمى والغير رسمى – عن البناء للإيجار، وكلام سيادة الوزير عن أن قطاع التشييد "قاطرة الإقتصاد" لا يبشر بالخير.

تتمة
المؤشرات الأولية تشير إلى أن وزير الإسكان الجديد يمضى بالسياسات العمرانية السابقة كما هى، بالبالعكس، سيقوم بالتوسع فيها. ولكن هناك فرصة سانحة لناشطين سياسيين، العمرانيين منهم والحقوقيين، أن يستغلوا وجود شخص بذكاء وخبرة د طارق وفيق للضغط عليه لإدخال فكر الحق فى السكن ولامركزية التخطيط والتخطيط بالمشاركة، فعمله وخططه. فإن لم يستغلوا مثل هذه الفرصة، فقد أضيف سلاح جديد لترسانة العسكر والنيولبراليين.

مراجع:
iمعظم هذه المعلومات من سيرة ذاتية د طارق وفيق بكتيب السير الذاتية للمشاركين بمؤتمر عن مشاركة الأديان فى الحفاظ عن البيئة http://www.windsor2009.org/pdfofDBIOSon31st.pdf
iiدراسة حكومية تحذر من إنشاء مدينة مليونية شرق بور سعيد، المصرى اليوم، 02.10.2010
iiiإرتياح "بالإسكان" لتولى طارق وفيق الوزارة، اليوم السابع، 02.08.2012
ivصفحة منتدى المشاركة والحوار من أجل التنمية http://www.fdpdegypt.org/ar/auboardmembers.shtml
v وزير الإسكان الجديد: خطة عاجلة لمخالفات البناء.. ومشروع «المليون وحدة» أولوية، المصرى اليوم، 03.8.2012 http://www.almasryalyoum.com/node/1025936
viUNHABITAT Expert Group Meeting, Localising The Habutat Agenda Indicators. Report, 2008 http://www.fgr.org.br/2008/arquivos/egm_report.pdf
viiحوار مع جوزف شكلا، مدير مكتب الشبكة الدولية للموئل بمصر
viiiوزير الإسكان الجديد: خطة عاجلة لمخالفات البناء.. ومشروع «المليون وحدة» أولوية، المصرى اليوم، 03.8.2012 http://www.almasryalyoum.com/node/1025936

No comments:

Post a comment

شارك برأيك