2013/10/17

إعادة التوطين والتطوير العمرانى فى مصر | 1997 حتى 2013


بمناسبة اليوم العالمى لمناهضة الإخلاء، تنشر المدونة إنفوجراف إعادة التوطين والتطوير العمرانى فى مصر | 1997 حتى 2013

الإنفوجارف جزء من دليل "العدالة الإجتماعية والعمران... خريطة مصر" أحد ثمار مبادرة الحق فى السكن.

فى الفترة ما بين 1997 و2013 إضطرت نحو 41 ألف أسرة  إلى ترك مسكنها لإزالته تحت مزاعم التطوير أو المنفعة العامة. للمقارنة، هذه الأعداد تمثل أربعة أضعاف عدد الأسر النوبية فى مصر التى تم تهجيرها لبناء السد العالى[i]، كما أن هذا الحصر غير مكتمل ويمثل نبذة فقط عن من تم إزالة مساكنهم فى هذه الفترة.

نحو 24 ألف أسرة ( 58 بالمئة) تمت إعادة توطينهم خارج المدن فى مشاريع التطوير العمرانى (القضاء على العشوائيات، خاصة بالقاهرة) أو تنمية سياحية (أسفر عن مشروع تنمية الأقصر إعادة توطين أكثر من 4000 أسرة، أو نحو 3 بالمئة من السكان) أو لإنشاء طرق ومحاور حركة (نزع الملكية للمنفعة العامة)، غالبيتهم عن طريق التعويض بمسكن حكومى بأحد المدن أو التجمعات الجديدة، أو بتعويض مالى. حوالى 17 ألف أسرة( 42 بالمئة) تمت إعادة توطينهم فى مساكن جديدة فى المنطقة نفسها، أو تم  تجديد مساكنهم القديمة.

فى حالتى إعادة التوطين خارج أو داخل المنطقة الأصلية، تم رصد تجاوزات عدة فى عملية التعويض، مما يشير إلى عدد غير محصور من الأسر التى ضاع مسكنها أثناء عملية التطوير، أو ظلت حيازتها غير مستقرة فى المساكن الجديدة، أى أنه يظل تحت تهديد الإخلاء. كما أن  فى عمليات التهجير، تنهار شبكات الدعم الإجتماعية وقد تؤدى إلى إفقار الأسر التى تم تهجيرها نظراً لتقلص أو ضياع فرص العمل، أو الإحتياج إلى زيادة الإنفاق على التنقل، مما يمثل عبئ أكبر على الأسر التى هى فى الأصل فقيرة [ii].


*لمصادر تفصيلية لعمليات إعادة التوطين القسرى وعمليات إعادة التوطين فى المكان نفسه أو إحلال المساكن (الإحلال) إضغط على هذا الرابط


[i]    تم تهجير ما بين 100 إلى 120 ألف من أهالى النوبة، نصفهم فى مصر، والنصف الأخر فى السودان.
[ii]   للمزيد عن هذا الموضوع: منظمة العفو الدولية  - نحن ليسنا مهملات، عملبات الإخلاء القسرى فى المناطق العشوائية فى مصر http://www.amnesty.org/en/library/asset/MDE12/001/2011/en/c6873334-e688-4b47-a710-382b1f94f42a/mde120012011ar.pdf و: فيلم "العمران... موقف"، إخراج: أمنية خليل http://www.youtube.com/watch?v=F2i8HVnKtls و: حالة إعادة تسكين بموقع جديد، هرم سيتى بالسادس من أكتوبر. فى: دينا شهيب وخالد عبد الحليم، 2013 – الفئات المهمشة والحق فى السكن اللائق

No comments:

Post a comment

شارك برأيك