2012/05/04

الديمقراطية: فيلم قصير لطلبة العمارة


لقطة من فيلم "الديمقراطية
"الديمقراطية" فيلم قصير مدته 20 دقيقة لطلبة قسم عمارة كلية هندسة، جامعة القاهرة يمثل البحث الأساسي لأكبر وأهم مشروع يعمل عليه الطالب أثناء دراسته، وهو مشروع التخرج.

عنوان الفيلم يعكس موضوع المشروع، حيث أن موضوع مشروع التخرج يتغير من عام لآخر، فالواضح أن قسم العمارة قرر أن يتناول هذا العام ثورة يناير في العمارة، وهو الموضوع الذي يستحوذ على نحو ثلث الفيلم الأول من خلال مقابلة عدة شخصيات وفنانين وسؤالهم عن رأيهم في الديمقراطية.


الفلم ينتقل فيما بعد لتناول قضايا مختلفة مثل الإعلام والثقافة و الحياة الاجتماعية و الفن و التعليم و الصحة و العمران من خلال رصد فلسفات مهنية بديلة.

يختتم الفيلم بسرد لرأي كل فرد من المجموعة البحثية المكونة من معماريين المستقبل في ما هو مفهومهم عن ما يحب أن يعبر به معمارهم... وفى هذه اللحظة ألاحظ فقط أن تناولهم للديمقراطية كان لصالحهم الخاص كمعماريين لتأسيس حرية بناء ما هو على هواهم الشخصي، و ليس ما هو على هوى المجتمع الذي يخدمه هذا المعمار ويشكله العمران، و، المفترض، أن "يعبر عنه وعن احتياجاته" كما تقول لنا دينا عمر في الفيلم.


"جارى كوبر" يلعب دور المعمارى "هاورد رورك"
 قى قيلم "ذا فاونتن هيد"
يمكن هنا لابد أن أوضح أن النقد يتوزع بالمثل بين الطلبة وأساتذتهم الذين رسّخوا، على مرّ الأربعة أعوام الدراسية التي يقضيها الطالب بالقسم، فكر المعمارى الفردى أو
Hero Architect
كما صورته لنا الكاتبة "أين راند" فى كتابها الشهير
يطبق التصميم أو التخطيط الفوقى، يعمل فقط من اجل الذات.





فحين وجدت الفيلم على يو تيوب وعرفت أنه يتناول علاقة الديمقراطية بالعمارة، تخيلت أنه سيتناول ديمقراطية الشعب في العمارة، ومشاركته في تصميم وبناء البيئة العامة التي يسكن ويعمل بها ... "إن الديمقراطية هي أن العمران يعبر عنى وعن احتياجاتي". فين ده؟

لقطة من فيلم الديمقراطية

فجامعة القاهرة مثلها مثل باقي الجامعات القومية التي يمولها شعب مصر من خلال ضرائبه، لابد أن يكون دورها الأساسي خدمة هذا الشعب من خلال استغلال طاقات طلابها و موهبهتم في البحث عن حلول للتحديات التي تقابله والإرتقاء به.

في مؤشرات بتقول أن الطلبة يريدون ذلك، و نحن الآن نعيش أيام حراك فكرى قوى؛ فعلى أساتذة العمارة الدور أن يستجيبوا وينيروا الطريق.

No comments:

Post a comment

شارك برأيك