2008/10/26

Steel prices slashed إنخفاض حاد فى أسعار حديد التسليح

خفض أكبر منتج لحديد التسليح فى مصر أسعار منتجاته بنحو 27 % عن الشهر الحالى ، ليصل سعر طن حديد التسليح إالى 3900 جنيه

قامت شركة حديد عز بتبرير هذا لاإنخفاض الحاد بانخفاض أسعار المواد الخام المستخدمة لتصنيعه نظرا للااطراب الحالى للالأسواق العالمية
لكن هناك مبررات أخرى.
فقد بدأت شركة كبرى أخرى فى تصنيع المادة الأساسية الخام و هى الكرات الحديدية فى مصر مع طرح الحكومة رخصة ثانية لإقامة مصنع آخر ينتج هذه الكرات، الذى سيسفر عن إنخفاض سعر المواد الخام لتصنيع حديد التسليح خلال الفترة المقبلة.


إنخفاض أسعار الحديد المفاجىء سيصيب الموزعون و المنتجون الصغار و ربما يقضى على أغلبية هذه الفئة ليبقى فقط الموزعون و المنتجون الكبار التى ستسمح لهم أجواء السوء بفرض سلطة أكبر على إنتاج و توزيع الحديد و التحكم فى أسعاره على المستقبل القريب

غياب السلطات التشريعية الذى أدى إلى إرتفاع أسعار الحديد بطريقة غير مسبوقة - و غير منطقية - سيكون هو الآخر سبب إخضاع المواطن مرة أخرى لسلطة المنتج




The number one steel producer in Egypt has slashed the price of steel rebars by 27%, reported newspapers yesterday. This move, according to the producer, Ez Steel, is due to global the fall in the prices of raw material.
Other reasons though, might be driving factors.
A new still mill in Egypt is due to start producing the raw material locally, effectively driving the price of producing steel down, while another license for a similar factory has just been announced. Ez Steel's move would thus put many small producers out of business, leaving only a handful of large-scale producers who would be in a position to monopolise the market.

The lack of market regulation that saw steel prices spiral out of control over the past year will again see to it that consumers are left out in the cold.




No comments:

Post a comment

شارك برأيك